سحق مانشستر يونايتد منافسه ليفربول (4-0) في مباراة ودية ليلة الثلاثاء في إطار استعدادات الفريقين للموسم الجديد (2022-2023).

يلتقي ليفربول ومانشستر يونايتد في ديربي نورث ويست على ملعب راجامانغالا في تايلاند، في بداية استعدادات الفريقين للموسم المقبل.

والجدير بالذكر أن نجم ليفربول محمد صلاح كان على مقاعد البدلاء قبل أن يتم إسقاطه بدلاً من كورتيس جونز في الدقيقة 60.

سجل مانشستر يونايتد 3 أهداف في الشوط الأول، وسجل سانشو وفريد ​​ومارسيال في الدقائق 12 و 30 و 32 على التوالي.

في غضون ذلك، أكمل اللاعب الشاب فاكوندو بيليستري الرباعية في الدقيقة 76.

يواصل ليفربول الاستعداد للموسم الجديد بمباراة ودية أمام كريستال بالاس في سنغافورة الجمعة المقبل، بينما يلتقي مانشستر يونايتد مع ملبورن فيكتوري في أستراليا في نفس اليوم.

تشكيل ليفربول:

أليسون بيكر، جو جوميز، إسحاق ماباجا، تايلر مورتون، ناثانيال فيليبس، فابيو كارفالو، لوك تشامبرز، جوردان هندرسون، لويس دياز، هارفي إليوت، روبرتو فيرمينو.

تشكيل مانشستر يونايتد:

ديفيد - دي خيا - ديوجو - دالوت - فيكتور - ليندلوف - لوك - شو - رافائيل - فاران - فريد - برونو - فرنانديز - سكوت - ماكتور ميناي - أنتوني - مارتيال - ماركوس - راشفورد - جادون - سانشو.

تفاصيل المباراة:

كان دي خيا فرصة خطيرة في الدقيقة الثالثة بعيدا عن مرمى يونايتد.

ليفربول كان أخطر فريق بعد الدقائق العشر الأولى من المباراة.

ومع ذلك، تمكن يونايتد من إصابة الزاوية اليسرى السفلية للشباك بتسديدة قوية من سانشو في الدقيقة 12.

فريد يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 30.

بعد دقيقتين فقط، اخترق مارسيال دفاع ليفربول وضرب أليسون للهدف الثالث.

أجرى كلوب تبديلين في أول نصف ساعة، مع جويل ماتيب بدلاً من ناثان فيليبس وميركامو فراوندورف بدلاً من مابايا.

في نهاية الشوط الأول، تقدم مانشستر يونايتد إلى ثلاث نقاط دون هجمة مرتدة.

مرت الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني ولم يكن أي من الهدفين في خطر حقيقي.

صلاح عوض كورتيس جونز في الدقيقة 60.

وسجل فاكوندو بيليستري الهدف الرابع في الدقيقة 76، حيث مرر حارس مرمى ليفربول أدريان الكرة إلى يمينه أمام المرمى.