إنها مهنة يتخذها بعض الناس، إنها اتهام عندما يسير في طريق قد يكون قد تمت إدانته بالفعل، قد يدفعه بعض الأشخاص إلى قضية بدون دخل، وقد ينجح في إثبات براءته، وقد يمر الوقت دون تبرئته، لا يزال له علاقة به.

السمسرة مهنة شريفة عند البعض عندما تمارس فعلاً، ووصمة وعار على غيرهم إذا كانت تتم بطريقة غير مشروعة.

على مدار تاريخ كرة القدم، تم اتهام بعض المدربين بالعمل كوكلاء وتولي عمولات، ونراجع بعضها في السطور التالية.

السير أليكس فيرجسون

في عام 2019، المدير الإيطالي جوزيبي باجليارا ؛ وكيل اللاعب، مزاعمه ضد السير أليكس فيرجسون ؛ المدير السابق لمانشستر يونايتد، دفع ثمن بعض الصفقات.

جاءت التهم الموجهة إلى الوكيل أثناء محاكمته بزعمه أنه دفع بعض المال مقابل بعض الصفقات، بدلاً من اتهامه بمنحه رشاوى مقابل التلاعب بمباراة مانشستر يونايتد ضد يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا.

مانويل جوزيه

في عام 2011، اتهم وكيل اللاعب البرتغالي، تاكيرا، البرتغالي، أسطورة تدريب الأهلي المصري، باتهام جوزيه وابنه روي بلعب دور أحمد حسن قوجة، الذي أفلت من دوري الناشئين بالحصن الأحمر بمساعدة أحمد حسن قوجة.

لم تتوقف تهم السمسرة الموجهة إلى جوزيه عند هذا الحد، لكن البعض اتهمه بالحصول على أموال مقابل جونيور، البرازيلي الذي انضم إلى الأهلي في 2011، مقابل 600 ألف يورو من ناديه البحري.

ظهر مهاجم سيراليون تشيرنو مانساري، كما اتهم محترف الأهلي السابق جوزيه عام 2020 بالعمل مع نجله للتوسط في بعض صفقات الأهلي مقابل بعض المال.

وفي تصريح لـ Ontime Sports، قال المهاجم: "ابن خوسيه يعمل في أنجولا وأرسل له بعض اللاعبين، وطالما أحضر له ابنه هذه الصفقات، سيحصل على مبلغ معين من الوكلاء. قيام الأهلي بتوقيع عقد معهم. فاروق جعفر

اتهم أكثر من لاعب مدرب الزمالك السابق بالسمسرة وأخذ عمولات لبعض الصفقات أثناء توليه ملفات صفقة حكومة وايت كاسل.

محمود عبد الرحيم جنش من المتهمين بوساطة جعفر. حارس مرمى الزمالك السابق والمستقبل الحالي، بعد إبداء عدم رضاه عن الحد الأدنى لراتب مدافعي الفريق.

روزان ماميتش

حكم القضاء الكرواتي على الكرواتي، المدير الفني السابق لهيئة الهلال والنصر السعودي، بالسجن أربع سنوات وثمانية أشهر.

صدر الحكم عن المحكمة الكرواتية العليا في عام 2021 بعد إدانته بقضايا التهرب الضريبي والرشوة، وكذلك الحصول على أموال بشكل غير قانوني من عدد من الصفقات الأوروبية بما في ذلك لوكا مودريتش، ولاعب ريال مدريد ديان لوف لين، ولاعب ليفربول السابق، زينيت السويسرية الحالية.

نيل وارنوك

مدرب إنجلترا السابق لميدلسبره، بإخراج روان فاين ؛ تم اتهام لاعب كوينز بارك رينجرز السابق بأخذ أموال منه مقابل مشاركته في المباريات بينما كان يقود نفس الفريق.

عندما تحدث اللاعب عبر تطبيق Douyin، قال: لقد منحني الفرصة لأكون لاعبًا، لكنه حصل على المكافأة مني، وأراد الحصول على 6000 يوان شهريًا مقابل دفعتي في اللعبة.

بينما نفى المدرب المتقاعد مزاعم الوكيل، أكدت ديلي ميل في مايو 2022 أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم سيبدأ تحقيقًا في هذه المزاعم.

سام ألاردايس

تلقى المدير السابق لإنجلترا، الذي كشفته صحيفة ديلي تلغراف، رشاوى ليكشف لبعض رجال الأعمال عن كيفية التحايل على قوانين الاتحاد المصري لكرة القدم.

وأوضحت الصحيفة أن اثنين من الصحفيين المنتسبين للصحيفة كانا يتنكران في صورة رجال أعمال وطالبا من سام بالحصول على بعض المعلومات من أجل الالتفاف على قوانين اتحاد الكرة.

في الواقع، يظهر مقطع فيديو للمقابلة مع ثلاثة رجال نشرته الصحيفة رد المدرب على الثنائي مقابل 400 ألف جنيه إسترليني.

وأدى الفيديو إلى إقالة المدير الفني لتدريب المنتخب الإنجليزي ونقله إلى اتحاد الكرة الإنجليزي للتحقيق.

ستويتشو ملادينوف

اتهم اللاعب الجزائري عادلمايزا مدرب الأهلي البلغاري السابق بالتضحية به عبر وكيل.

وقال الجزري في بيان أوردته صحيفة الاقتصادية السعودية اليومية: "ملادينوف طلب إنهاء عقدي بمن فيهم مواطنه إبراهيم كايل، من أجل الحصول على عمولة من وصول اللاعب.

طارق يحيى

وتلقى المدرب المصري، الذي اتهمته بعض الصحف السعودية به عام 2013، عمولات مقابل انضمام أيمن عبد العزيز وأحمد بكري وأوسو كونان للفريق أثناء قيادته لنادي الحجر.

دافع يحيى عن نفسه في بيان نقله موقع صدى البلد المصري في ذلك الوقت: "هذه الكلمات غير صحيحة تماما، ليست بطبيعتي، أفضل الكثير من اللاعبين في مصر، الوكلاء هم حديث الشباب، قل لي أنا" م التاريخ الناس، سمعتي تحتاج هذه المحادثة.