نما مكان كريستيانو رونالدو في مانشستر يونايتد بسرعة. بعد غياب طويل، عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد يوم الثلاثاء برفقة وكيل أعماله، جورج مينديز، للتفاوض بشأن مستقبله في أولد ترافورد.

عاد رونالدو إلى مركز تدريب كارينجتون بعد غيابه عن جولات يونايتد قبل الموسم لتايلاند وأستراليا وسط حالة من عدم اليقين بشأن مستقبله.

التقى رونالدو ووكيله بإدارة مانشستر يونايتد ومدرب هولندا إيريك تن هاج بحضور مدرب الشياطين الحمر الأسطوري السير أليكس فيرجسون.

ما الجديد في قضية رونالدو؟

أكدت صحيفة ديلي ميل أن رونالدو أبلغ إدارة مانشستر يونايتد بأنه يريد إنهاء عقده من أجل الانضمام إلى أحد الأندية في دوري أبطال أوروبا.

وأكدت الصحيفة أن رونالدو سيتنازل عن راتب العام الماضي في عقده مع مانشستر يونايتد مقابل إرسال النادي له خطاب مغادرة وإنهاء عقده.

وردت إدارة اليونايتد بالتأكيد على عدم رغبتها في التخلي عن رونالدو، حيث أكد النادي، الأربعاء، أن موقفه لم يتغير، خاصة دون أي عروض رسمية من البرتغالي.

وتقول الصحيفة إن محادثات يونايتد مع رونالدو فشلت في تغيير وجهات النظر بشأن صاروخ ماديرا وأنه مصمم على مغادرة أولد ترافورد لكنه سيواصل العمل بطريقة احترافية.

هل عاد رونالدو إلى تدريبات رونالدو؟

لضمان استمراره في العمل بطريقة احترافية في يونايتد، خضع رونالدو لفحص طبي قبل التدريب مع الفريق يوم الأربعاء.

ثم جلس البرتغالي لمشاهدة زملائه يلعبون خلف أبواب مغلقة في مباراة ودية ضد ريكسهام.

يُعتقد أن رونالدو لن يشارك في مباراة السبت الودية ضد أتلتيكو مدريد في أوسلو وودية يوم الأحد ضد فاليكانو في أولد ترافورد لأنه لم يتدرب بشكل كافٍ مع الفريق.

لكن بينما كان رونالدو يعمل بجد في صالة الألعاب الرياضية أثناء غيابه عن تدريب يونايتد، فإن تكتيك عدم المشاركة في تين هاغ حتى الآن سوف يفسد مظهره.