عضو سابق في الاتحاد السعودي لكرة القدم يخون التعبير عن فضاء أبو هداية. استيقظ عالم الرياضة السعودي صباح اليوم، ويوم الأربعاء أرسل الهلال إلى عبدالعزيز بن تركي الفيصل ؛ بعد تصريحات هاري المتطرفة ؛ عضو سابق في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

ماذا قال بخاري؟

ظهر بخاري ضيفا أمس الثلاثاء، في فضاء يسمى "هلال وشرب من البحر !!" أطلقه الإعلامي الرياضي محمد أبو هداية، عبر حسابه على تويتر.

في كلمة عضو الاتحاد السابق لكرة القدم، اندهش من حب الشباب لنادي الهلال، بل وظنوا أنهم معجبون به، وليس فقط به، وشبههم بمعجبين بقرة.

وقال بخاري في بيانه إن هذا أغضب فصيل هيلاري: ما يقلقني أنهم متعصبون. عندما كنت في المدرسة الإعدادية، كنت أسأل نفسي: "يا ربي، هل يمكن لأحد أن يربط شريكًا بالله؟ هل هناك من يعبد البقرة ؟! هل هناك من يعبد الشمس ؟!"، نعم هل يعقل ان هناك من يعبد النار؟ ! ) ولكن الله ثم الله أشك في أن بعض الناس يعبدون الهلال الى هذا الحد طبعا الاطفال الصغار لان الكبار يخافون من مثل هذه الامور.

مناشدات لوزير الرياضة:

البيان، الذي انتشر على نطاق واسع مساء أمس (الثلاثاء)، أصبح الآن البيان الأكثر انتشارًا في المملكة العربية السعودية عبر تويتر.

أطلق مستمعو الزعيم الغاضب هاشتاغ بعنوان التكفير البخاري لجمهور الهلال، داعيا وزير الرياضة للتدخل لمعاقبة بخاري على تصريحاته.

ولم تقتصر الدعوات على وزير الرياضة، مع جمهور غاضب يطالب بإجراءات قانونية ضد بخاري من قبل حكومة هلال برئاسة فهد بن نفير، وآخرون يطالبون بمعاقبة محمد أبو هداية لمن استضافه.

في مواجهة الهجوم الهائل عليه، انتقل عضو الاتحاد الإنجليزي السابق إلى Twitter لإغلاق حسابه في محاولة لمنع المشجعين من الوصول إليه.