دور مختلف عن الوظيفة السابقة بعد تقاعده، عاد السير أليكس فيرجسون إلى مانشستر يونايتد مرة أخرى بعد أن قرر الرئيس التنفيذي للشياطين الحمر ريتشارد أرنولد طلب نصيحته.

واعتزل فيرجسون، الذي يعتبر أهم مدرب في تاريخ مانشستر، في 2013 بعد فوزه بعدة ألقاب في جراند سلام مع الفريق، لكنه ظهر بشكل متقطع مع الأندية الإنجليزية بعد مسيرته.

من جانبه، قرر أرنولد إنشاء مركز فكري يضم فيرجسون، والرئيس التنفيذي السابق ديفيد جيل، وأسطورة النادي براين روبسون، والمدير الحالي لكرة القدم جون مولتوج للاستفادة من جميع خبراتهم.

ما هو دور فيرجسون الجديد؟

دور فيرجسون الجديد سيجعله أكثر تأثيرًا في أولد ترافورد من أي وقت مضى منذ تنحيه عن منصبه كمدير منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

من المعلوم أن لقاء فيرجسون في مقر النادي في كارينجتون يوم الثلاثاء الماضي تزامن مع عودة كريستيانو رونالدو إلى التدريبات للتحدث عن مستقبله، وهي الأولى في سلسلة من الاجتماعات الدورية التي سيحضرها الخمسة في مركز الأبحاث الجديد.

على الرغم من أن فيرجسون وديفيد جيل كانا مديرين تنفيذيين منذ مغادرته في عام 2013، إلا أن أدوارهما رمزية إلى حد كبير، حيث يتحكم الرئيس التنفيذي السابق إد وودارد في عملية صنع القرار في النادي.

سيرحب فيرجسون بالمزيد من مساهمته في مانشستر يونايتد بعد تعافيه من نزيف دماغي مهدد للحياة في عام 2018 وهو الآن قادر على لعب دور أكثر نشاطًا مع الشياطين الحمر، مستخدمًا معرفته بكرة القدم للفوز 38 مرة في 26 عامًا مع الشياطين الحمر يفوزون بالبطولة معًا.

هل تحدث مع رونالدو؟

وأكدت صحيفة ديلي ميل، أن فيرجسون تحدث مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الثلاثاء الماضي، بينما كان اللاعب البالغ من العمر 37 عامًا في كارينجتون مع وكيل أعماله، جورج مينديز، الثلاثاء الماضي.

لكن من المفهوم أن المحادثة كانت أقصر من أن تشمل محاولة فيرجسون لإقناع اللاعب بالتراجع عن قراره بالمغادرة والاستمرار في مشروع المدرب الرئيسي إريك تين هاجر.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء بين فيرجسون ورونالدو كان صدفة بحتة، حيث كان مدرب اسكتلندا المتقاعد في النادي خلال نفس الفترة، لكنه ربما يكون قد انتقل عمدا إلى كارينجتون ليتبادلوا الحديث لبضع دقائق.

تعد فكرة أن يقرر فيرجسون مستقبله أمام رونالدو خطوة ذكية من قبل الرئيس التنفيذي للنادي، خاصة وأن المدرب المتقاعد البالغ من العمر 80 عامًا أقنع البرتغالي بالبقاء لمدة عام إضافي خلال فترة عمله. لعب مع الفريق لأول مرة في عام 2008 وانتقل إلى ريال مدريد في العام التالي.