مع تغير الأجيال في عالم كرة القدم، يوجد في كل جيل نجم يحبه المشجعون ويرتبطون به، منذ اللحظة التي بدأ فيها مسيرته داخل المستطيل الأخضر، حتى إعلان اعتزاله، إلى حين مقارنته بالآخر الذي يليه. لاعب جيل، قد يعلن النجم خليفته في الملعب.

يحب المشجعون دائمًا العودة بالزمن إلى الوراء والتحدث عن الأساطير التي رأوها على أرض الملعب، أو حتى سمعوا عنها للتو، وما فعلوه لناديهم وبلدهم.

يقدم لك موقع Goal.com سلسلة جديدة نلقي فيها نظرة على أحد عروض الأساطير ونقارنه باللاعبين الذين تم اختيارهم كخلفاء للملعب، وما أنجزه.

في الحلقة 16 نبرز نجم الأهلي السابق إبراهيم السويد الذي اختار لاعب الوسط السابق وقائد الأهلي تيسير الجاسم كبديل له في الملعب.

المايسترو إبراهيم سويد

أحب سوفيد كرة القدم وعشقها منذ أن كان طفلاً، ووجد شقيقيه الأكبر محمد وسالم يلعبان في داماك قبل أن يصبحا لاعبين محترفين في أحد الأندية الكبرى.

بدأ سويد مسيرته في ضمك في التسعينيات، حيث أظهر مستوى جيد وكان في طريقه إلى الاتحاد، لكن شقيقه الأكبر محمد أقنعه باللعب مع الأهلي بسبب علاقته مع الأهلي. ثم عميد الحكومة.

بدأت مسيرة سويد في الأهلي عام 1995، حيث حصل بسرعة على مناصب رئيسية بفضل براعته الفنية وولائه الكبير.

فاز السويد بكأس ولي العهد مرتين وكأس الأمير فيصل مرتين وكأس الصداقة الدولية مرتين وكأس الأندية العربية وكأس الخليج مرة واحدة.

غادر سويد نادي الاتحاد في صفقة مفاجئة بعد مسيرة تسع سنوات، أكد بعدها سويد انتقاله لأن الأهلي لم يقدم له عرضًا لتجديد عقده لإبقائه راضيًا ماديًا، على عكس ما قاله. وجدت من الاتحاد.

ابراهيم سويد هو تاسع هداف سجل 24 هدفا خلال الفترة التي قضاها مع المنتخب الوطني.

فاز السويد بنجاح بلقب الدوري السعودي مع الاتحاد في عام 2007، ودوري أبطال آسيا 2005، ودوري أبطال العرب مرة واحدة والمركز الرابع في كأس العالم للأندية 2005 FIFA.

كما استطاع إبراهيم السويد أن يفرض نفسه على الأعضاء الأساسيين في المنتخب السعودي حيث نجح في تحقيق أشياء كثيرة مع الأخضر.

وشارك إبراهيم في نهائيات كأس قطر 1998 وكأس الخليج العربي 2003، وشارك في تصفيات كأس العالم ثلاث مرات أعوام 1998 و 2002 و 2006.

في مقابلة سابقة مع صحيفة الرياض السعودية، كان سويد قد اختار اللاعب تيسير جاسم كبديل له في الملعب، حيث تحدث عنه: تيسير الجاسم هو أول فريق كرة قدم للأهلي ولاعب الوسط السعودي فريق اللاعبين. خليفي في الملعب بفضل قدرته التكتيكية الممتازة التي كان يتوق إليها أي مدرب.

الحاسم تيسير الجاسم

بدأ تيسير الجاسم مسيرته المهنية في معان في سن الحادية عشرة ونجح في شق طريقه إلى الفريق الأول، وبعد تألقه انتقل إلى هاجر لمواصلة تألقه.

وانضم الجاسم للنادي الأهلي في موسم 2003-2004، حيث برع في ظهوره الأول بقميص الراقي ليحظى بفرصة اللعب بشكل أفضل ويصبح عنصرا أساسيا في الفريق.

فاز تيسير بالعديد من الألقاب مع الأهلي أبرزها الدوري السعودي 2015 وكأس الملك وكأس ولي العهد، كما توج بكأس السوبر وكأس الملك 3 مرات وكأس ولي العهد مرتين وكأس الخليج للأندية مرة واحدة. .

تم إعارة تيسير إلى نادي الغرافة القطري وقطر، لكنه فشل في تحقيق أي شيء مهم وعاد إلى الدوري السعودي قبل أن يعيره الأهلي لنادي الوحدة للمرة الثالثة.

أما بالنسبة للمنتخب الوطني، فقد كان تيسير أحد اللاعبين الشباب في قائمة الأخضر لكأس أمم آسيا 2007، حيث لعب الأخضر ضد العراق في المباراة النهائية.

كما لعب في كأس الخليج 2009 في سلطنة عمان، حيث خسر الأخضر ركلة جزاء في المباراة النهائية ضد المنتخب العماني وأهدر الجاسم ركلة حرة.

تم اختيار تيسير الجاسم كعضو في المنتخب السعودي لمونديال 2018 في روسيا، لكنه لم يكن من العناصر الأساسية التي يمكن الاعتماد عليها.

لعب 134 مباراة مع الأخضر السعودي وسجل 19 هدفاً وكان أحد الأعضاء الأساسيين والمؤثرين في تشكيلة الأخضر.

أما بالنسبة للألقاب الفردية، فقد اختير جاسم أفضل لاعب كرة قدم في المملكة العربية السعودية، وأفضل لاعب في الأهلي وأفضل لاعب وسط في السعودية.

يبدو أن سوفيد كان محقًا في اختيار الجاسم، حيث قام نجم الأهلي بالعديد من الصفقات مع الأهلي والمنتخب السعودي قبل اعتزاله في عام 2019.