يعتقد الهولندي أن الصرامة أمر حاسم لإعادة يونايتد إلى المسار الصحيح. نصب الهولندي إريك تين هاج نفسه كمدرب لمانشستر يونايتد بعد أن قرر إقالة لاعب لخرقه قواعد التدريب الجديدة كعقوبة.

يحاول تين هاج، الذي تولى تدريب مانشستر يونايتد هذا الصيف، إحداث فرق في ملعب أولد ترافورد بعد حملة بائسة 2021-22، فشل خلالها الفريق في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

كانت المرحلة الأولى من انضباط تين هاج تحاول وضع قواعد صارمة داخل الفريق، بما في ذلك طريقة تناول الطعام، وحتى الآن يبدو أن اللاعبين يتبعون التعليمات.

ومع ذلك، كشفت صحيفة The Athletic الناطقة باللغة الإنجليزية أن أحد لاعبي مانشستر يونايتد، دون الكشف عن هويته، خرق القواعد الجديدة بتأخير اجتماعين للفريق خلال جولة الشياطين الحمر في آسيا وأستراليا.

بسبب انتهاكه للقاعدة، قام Ten Witch بتهديده باستبعاد لاعب لم يتبع التعليمات ولم يسمح للاعب بالمشاركة في الجولة.

قال التقرير إن Darkness كان ينوي استخدام اللاعب في تلك اللعبة، ولكن بدلاً من ذلك أعطى الأولوية للقواعد، واعتبر التأخير انتهاكًا للقواعد ولم يُسمح به حتى لا يتم كسر عقد الفريق.

هذه الممارسة ليست جديدة في يونايتد، حيث أصدر مواطن ثياغ لويس فان جال بالفعل مجموعة من القواعد وفرض عقوبات صارمة على بعض اللاعبين الذين يتأخرون ثوانٍ فقط.

يبقى أن نرى ما إذا كان نهج دينغاغ التأديبي في يونايتد سيؤتي ثماره، ولكن بالنظر إلى سجل الفريق قبل الموسم، تشير الإشارات حتى الآن إلى أن الأمور تسير على ما يرام.