أجرى وكيل نجم مانشستر يونايتد محادثات مع النادي البرتغالي، حيث يواصل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بحثه عن فريق جديد للانضمام إليه خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية عقب قراره الرحيل عن مانشستر يونايتد.

غاب اللاعب البالغ من العمر 37 عامًا عن بداية الموسم الجديد بعد أن أخبر الشياطين الحمر أنه يريد الرحيل ولن يبقى حتى ينتهي عقده.

على الرغم من عودته إلى مانشستر مرة أخرى هذا الأسبوع، إلا أن حالة عدم اليقين بشأن فريقه القادم لا تزال قائمة بعد أن رفض بايرن ميونيخ وتشيلسي التعاقد معه.

من هو النادي الأقرب لضم رونالدو؟

ربما يكون نادي سبورتينغ لشبونة السابق لكريستيانو رونالدو هو الأكثر احتمالا للفوز بخدمات المهاجم البرتغالي، وفقا لمصادر تلقاها أتليتيك.

يقول الموقع الإلكتروني إن لشبونة لديها الميزة التي يريدها رونالدو، وهي الوصول إلى دوري أبطال أوروبا بعد حصوله على المركز الثاني في الدوري البرتغالي الموسم الماضي.

من جانبه، سافر وكيل رونالدو، خورخي مينديز، إلى لشبونة لمناقشة صفقة محتملة يمكن أن يمر فيها اللاعب بفترتين مع ريال مدريد، وعودة يوفنتوس ومانشستر يونايتد إلى الوطن مرة أخرى بعد رحلة طويلة.

ومن المتوقع أن ينظم كريستيانو رونالدو دورات تدريبية ليونايتد للفترة المقبلة، ويمكن أن يشارك في مباراة ودية يوم الأحد المقبل ضد فاليكانو حتى يتم التوصل إلى قرار نهائي بشأن مستقبله.

على الرغم من أن لشبونة تعتبر وجهة منطقية لرونالدو، إلا أن الصفقة كانت موضع تساؤل أيضًا، خاصة وأن المدرب روبن أموريم لم يكن متحمسًا بما فيه الكفاية لوصول البرتغالي كنجم الشياطين الحمر.

أتلتيكو مدريد يغلق أبوابه

أكد رئيس أتلتيكو مدريد، إنريكي سيريزو، في وقت سابق أن فكرة التعاقد مع رونالدو هذا الصيف تبدو غير مرجحة، مع رفض جماهير النادي في جميع أنحاء العالم له.

أكد سيريزو مرة أخرى على صعوبة التعاقد مع كريستيانو رونالدو، مؤكدا أنه بعد توقيع الظهير الأيمن مولينا، لن يكون هناك المزيد من التعاقدات هذا الصيف.

وقال سيريزو في بيان صحفي للتعريف باللاعب الجديد من أودينيزي: "بهذه الصفقة تمكنا من إحضار آخر قطعة كنا نبحث عنها وأكرر، مولينا هي آخر قطعة لدينا في هذا السوق".