أظهر البرتغالي كريستيانو رونالدو علامات تفاؤل للجماهير في ملعب أولد ترافورد وسط الجدل الكبير حول مستقبل مانشستر يونايتد.

نشر ماديرا ميسيل صورة له مع لاعبي مانشستر يونايتد أثناء استعداده لبدء موسم كرة القدم الإنجليزية في 5 أغسطس، حيث بدأ مانشستر يونايتد الموسم ضد براينت في 7 يوليو 2019 مباراة دايتون. نفس الشهر في أولد ترافورد.

وكتب رونالدو على الصورة عبر حسابه الرسمي: "العمل مستمر ..

بهذا الظهور قلب رونالدو صفحة الجدل الدائر حول مستقبله مع مانشستر يونايتد وأثبت أنه مستعد جيدًا للموسم الكروي الجديد تحت قيادة المدرب إيريك تن هاج.

أكد المدرب الهولندي أن مشروعه في أولد ترافورد يعتمد على وجود رونالدو في الفريق، الأمر الذي أقنع البرتغالي في النهاية بالبقاء في مانشستر يونايتد.

أكدت مصادر إعلامية، أن نابولي قدم عرضًا لرونالدو في الساعات الأخيرة، مستفيدًا من رغبة البرتغالي في اللعب في دوري أبطال أوروبا، وهو ما لا يحق لفريق المدرب تن هاج الحصول عليه.

كسر كريستيانو رونالدو صمته مؤخرًا، قائلاً إن كل الشائعات عنه في سوق الانتقالات هي لكسب المال، وعلى من يكتب عنه المحاولة مرة أخرى وإحضار أخبار حقيقية.