يمر برشلونة بسوق انتقالات تاريخية ورائعة، حيث تمكن خلالها من الاستحواذ على بعض اللاعبين المتميزين، ولكن كانت هناك أيضًا محاولات لكسر بعض الصفقات.

يعتبر تشيلسي أقوى خصوم برشلونة في معظم عقوده حيث يحاول ضم مدافع إشبيلية جول كوندي وانتقال بايرن ميونيخ الجديد روبرت ليفاندوفسكي وجناح ليدز يونايتد السابق رافينيا، لكن النادي الكتالوني تفوق على البلوز.

لكن هذه المرة جاءت الضربة من بيب جوارديولا، ابن كاتالونيا، مدرب مانشستر سيتي، الذي حاول التدخل لتجريد أحد أهم مشجعي برشلونة.

من هو اللاعب الذي حاول جوارديولا خطفه؟

بعد معركة مريرة مع تشيلسي، أبرم برشلونة صفقة مع إشبيلية لجول كونتي، وأبرم تشيلسي صفقة مع النادي الأندلسي، تمامًا مثل رافينيا، لكن تمنيات اللاعب حلت المشكلة تمامًا.

وبحسب صحيفة ليكيب الفرنسية، فإن تشيلسي ليس النادي الوحيد الذي حاول التعاقد مع المدافع الفرنسي، لكن مانشستر سيتي حاول أيضًا في الأيام القليلة الماضية.

على الرغم من محاولات الأندية الإنجليزية للاقتراب من كونتي، أصر اللاعب في النهاية على البقاء في برشلونة، رافضًا فكرة التعاون مع جوارديولا للانتقال إلى كامب نو.

كيف يبدو صيف برشلونة؟

على الرغم من الأزمة المالية، تمكن النادي من تسجيل فرانك كيسير وأندرياس كريستنسن بعد انضمامهما إلى الثنائي مجانًا بسبب النفوذ الاقتصادي، لكن الأمور تسير على أفضل وجه ممكن.

كما تعاقد النادي الكتالوني مع اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفسكي من بايرن ميونيخ لتعزيز الهجوم، قبل أن يتم الاتفاق على صفقة كوندي لإعادة توقيع عثمان ديمبيلي وتضمنت صفقة من ليدز يونايتد رافينيا.

يريد برشلونة التخلص من اللاعب الهولندي فرينكي دي يونج هذا الصيف من أجل توفير بعض التكاليف المالية حتى يتمكنوا من تسجيل الصفقة المتبقية وعدم الدخول في أزمة بسبب قواعد اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني.