لا تفرض عقوبات غير مقنعة على شارع الرياضة! رفض الإعلامي الرياضي منار شاهين إيذاء نادي الهلال السعودي ورفض فرض أي عقوبات عليه لأنه لا يعتقد أنه ارتكب أي أخطاء بسبب تمديد لاعب الوسط محمد كنو، واصفا عقوبته بأنها تضر بالكرة السعودية كلها.

الهلال ينتظر قرار مركز التحكيم:

أصدرت غرفة تسوية المنازعات بالاتحاد السعودي لكرة القدم ليلة عيد الفطر، قرارا بمعاقبة الهلال وكانو لتوقيعهما مع النصر بعد دخولهما. فترة مجانية في تعاقده مع القائد، قبل العودة وتوقيع عقد جديد مع الأزرق.

لم يعلن العالم رسميًا عن الصفقة في يناير الماضي، لكنه فوجئ بإعلان الهلال عن تمديد عقد اللاعب بعد شهور من المفاوضات والخلافات حول القضايا المالية.

بعد التحقيق الذي أجرته غرفة تسوية المنازعات، تقرر تجريد الهلال من عقده المكون من فترتين، وتم تعليق كنو لمدة أربعة أشهر وإلزامه بدفع شركة العلمي 27 مليون ريال.

ويمكن الطعن في هذه القرارات أمام المركز السعودي للتحكيم الرياضي الذي اتخذه فريق الأزرق بالفعل، فيما طالب النصر بعقوبات أشد، ولم يصدر قرار بعد.

كسر الهلال يضر كرة القدم السعودية

يعتقد شاهين أنه سيكون من الغريب أن يعاقب الهلال، الفريق الذي سيطر على البطولات المحلية والقارية على مدى السنوات الخمس الماضية.

وفي حديثه لـ حصاد الرياضية، قال شاهين: بادئ ذي بدء، يجب أن نكون مدركين وواعين وواعين بمختلف ميول وألوان وحب ومشاعر الشارع الرياضي، وإيذاء نادي الهلال هو الإضرار بكرة القدم السعودية وجمالياتها.، باستثناء الكأس والبطولات المتفرقة التي فاز بها، لمنعه من التسجيل دون سبب، وإقناعي كصحفي، وإقناع الجمهور والشارع الرياضي، إنه أمر غريب.

وأضاف: "مشكلتنا أننا لا زلنا نؤمن بكلام المجالس وكذلك بعض أحاديث احتساء القهوة والشاي، إشكاليتنا أن القانون هو ذكاء، والقانون يعتمد على الأدلة، الإضرار بالهلال وعدم قدرته على التسجيل وتدعيم صفوفه سواء بمحليين أو أجانب، دلالة على أن هناك إضرار فني، قد يكون الموسم المقبل غير قوي فنيًا، لن يكون قادرًا على التعاقد مع أجنبي ثامن، هذا يعتبر إضرارًا فنيًا".