بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب أفريقي لعام 2022، تحدث السنغالي ساديو ماني عن عدد من الملفات المتعلقة بحاضره ومستقبله، بالإضافة إلى بعض التفاصيل حول ماضيه.

وفي تصريح لبي بي سي، قال ماني إنه لم يتخذ قرار مغادرة ليفربول منذ بعض الوقت فحسب، بل أكد: "لقد اتخذت قرار الرحيل العام الماضي لأن حياتي كانت تتطلب تحديًا جديدًا.

وأضاف ماني، الذي انتقل إلى بايرن ميونيخ: "بالنسبة لي، هذا هو الوقت المناسب. لقد تحدثت إلى المدرب قبل عام وأخبرته أنني أريد الرحيل".

وأضاف: "إذا تابعت قصتي، فأنا أتيت من قرية صغيرة، لذلك كانت حياتي دائمًا مليئة بالتحديات، لذلك أرغب في مواجهة تحديات جديدة طوال الوقت.

أفضل لاعب في إفريقيا مرتين، متفوقًا على زميله السنغالي إدوارد ميندي وزميله السابق في فريق ليفربول محمد صلاح هذا العام: قضيت 8 سنوات في الدوري الإنجليزي الممتاز، 6 منها في ليفربول قضيت وقتًا رائعًا، يمكنني ذلك. نقول أننا فزنا بكل شيء ممكن.

وتابع: "لم يكن قرارًا سهلاً، لكنك في الحياة تتخذ قرارات مثل هذه، لكنني أعتقد أنني اتخذت القرار الأفضل في مسيرتي الكروية.

فيما يتعلق بايرن ميونيخ، أكد ماني: عندما جاء بايرن ميونيخ ليخبرني عن مشروعهم، كنت حريصًا جدًا على الانضمام إليهم، لديهم أهداف واضحة، يريدون الفوز بالألقاب ودوري أبطال أوروبا، إذا كنت في فريق يقاتل الجميع. الوقت، سيكون الانضمام إليه اختيارًا سهلاً.